اخر الاخبارمجتمع

بالفيديو والصور؛ليلة تكريم «العزيزي ».. وفاء قبيلة لشاعر مثلها في مختلف ساحات الشعر أكثر من عقدين

جدة  :عتيق الله المطيري

استعادت قبيلة مطير سيرة شاعرها شاعر المحاوره « فواز  العزيزي » في أمسية شعبية امتزج فيها صوت الشعر والحكمة  وأهازيج الشيلات  على ظهور الخيل سيرة ومسيرة وتجربة هذا الشاعر الذي أعتلى ميادين « الشعر » في قبيلته ومعظم قبائل المملكة والخليج على امتداد ما يقارب ربع قرن .

..وتميز الحفل بعرض مرئي  سرد قصة الشاعر من الوهلة الأولى لانطلاقته في بداية  ازدهار شعر المحاوره حيث عرف بقدرته الفائقة بمقارعة كبار الشعراء  في تلك الفترة .. وتم خلال هذا العرض توثيق قصة  « فواز  العزيزي »التي ارتبطت بعشق جارف للشعر وفنونه إلى جانب مشاركاته الوطنيه والشعبية التي غطت معظم ساحات الشعر في  المملكه والخليج العربي .. هذه الرحلة التي امتدت لأكثر من ٢٠ عاما توجت في ليلة التكريم بوصفة  “ملك المحاورة الشعرية ” في قصيدة للشاعر الكبير مرزوق السلمي ..

وحضر الأمسية اكثر من ١٥ الف متابع للشاعر «  العزيزي »  كانوا يزفونه طربا واحتفالا في لليلة التكريم ..  ونقل الحفل عبر ٤ قنوات ومنتديات إعلامية ومشاركة شعراء القلطة وشيوخ وأعيان القبائل و أعيان المدينة المنوره.. وقال عدد من متابعي الشاعر أن مايميزه عن غيره هو.قدرته على حبك المعنى وتطويع القوافي والمعاني بما يحقق لليالي  الساحات اللي يحضرها طرباً شجياً تتناقله القبائل فيما بينها دون إعلام موثق أو ناقل، بل كان حب الناس وسرعة حفظهم سببين في سهولة حفظ هذه القصائد، مشيرين في هذا الصدد إلى أن «  العزيزي »شاعر بيئي ارتبط بأرضه وتغزل فيها بعفاف منوهين بدوره في وضع سياسة وأسلوب خاص للفن الشعبي وبالذات المحاورة عبر مفردات غير مسبوقة وشقر محبوك، كاشفين أن الشاعر  «   العزيزي »شخصية مختلفة وجديرة بالاحترام، واكتسب هذا الحضور من تقديره للميدان الشعري وجديته في بدعه ورده على الشعراء .

يذكر أن الحفل شهد تقديم العديد من الهدايا العينية والرمزيةللشاعر و التي جاء بها محبي الشاعرحبا وتقديرا لشعره ورقي بدعة .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *