اخر الاخبارتقارير

الاستخدام المفرط للأجهزة الالكترونية سيغير شكل البشر تغييرا جذريا بحلول العام 2100.

للتو: فريق التحرير

رسم علماء بريطانيون صورة مقلقة وغريبة لشكل الإنسان في العام 2100 تظهر فيها التأثيرات السلبية لاستعمال التكنولوجيا على شكل البشر في المستقبل.
أنشأت شركة نموذجا مجسما للإنسان في المستقبل بالاعتماد على بعض الدراسات العلمية التي أفادت بالنتائج المروعة للإفراط في استخدام الأجهزة الالكترونية وآثارها الضارة على العيون والعظام والرأس والدماغ.
وتكشف الصورة ذات الأبعاد الثلاثة أن الإنسان بعد مائة عام سيكون بظهر أحدب بسبب الإفراط في الجلوس أمام الشاشات سواء كانت الكمبيوتر أو التلفزيون، وانحناء الرقبة لفترات طويلة.
وأوضح كاليب باك خبير الصحة في “مابل هوليستيكس”، وفقا لموقع روسيا اليوم “إن قضاء ساعات في النظر إلى هاتفك يجهد رقبتك ويضر بتوازن عمودك الفقري. وبالتالي، يُفرض المزيد من الجهد على عضلات الرقبة لدعم الرأس”


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *