اخر الاخبارتقارير

بالفيديو والصور ..رهف القنون في فيديو “مثير” وهي بصحبة شاب انتقد وضعها لاحقا.. وأمير وناشط أجتماعي يعلقان !

علق الأمير السعودي، سطام بن خالد، على مقطع فيديو ظهرت فيه السعودية اللاجئة إلى كندا، رهف القنون، رفقة شاب تتحدث له عن السبب الحقيقي لهروبها من المملكة.

وقال الأمير سطام، أمس الاثنين، في تغريدة له على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “أين الذين دافعوا عنها؟ أين الذين قالوا تبحث عن حريتها؟ هل هذه هي الحرية التي يبحثون عنها؟ هل رفض الأهل للانحلال الأخلاقي والسلوكي أصبح تشددًا؟ هل خوف الأب والأم على أبنائهم أصبح تشددا؟”.

وأشار إلى أن رهف “خسرت دينها ووطنها وأهلها لتصبح سلعة مصيرها الشارع عند الانتهاء منها”.

وظهرت القنون في الفيديو رفقة شاب سعودي يعيش في كندا، وتحدثت له عن سبب هربها من السعودية، مؤكدة أنها هربت من “تشدد أسرتها، ولو بقيت أكثر لديهم لقتلوها”، ليقاطعها صديقها، الذي لم يكشف عن هويته، ويشير إلى أسباب أخرى لهربها “لا أخلاقية”.

غير أن هذا الشاب نصح فيما بعد الفتيات في السعودية بعدم الإنجراف وراء هذه الموجة غير المدروسة والتي ستكون نهايتها  إكتئاب  ومحاولة انتحار في ظل أوضاع مزرية تعيشها الهاربات  في البلدان اللاتي  كن يعتقدن أنها ملاذات وردية  موضحا أن الكثير منهن أصبحن مشردات يتكسبن من بيوت الدعارة وبيع أجسادهن  بأرخص الاثمان في وضع لايحسدن عليه..

وأثارت قصة الشابة السعودية التي هربت من عائلتها إلى تايلاند ثم إلى كندا ضجة كبرى في العالم، وتسببت أكثر من مرة في غضب العديد من السعوديين.

فكانت تنشر صورا على تطبيق “سناب شات” لممارسات قد يراها البعض عادية، لكن يراها البعض الآخر خارجة عن المألوف، خاصة أن رهف قادمة من دولة إسلامية محافظة.

ففي إحدى الصور حملت رهف كأس خمرة وفي صورة أخرى سيجارة حشيش، كما أعربت عن استمتاعها بتجربة لحم الخنزير في منشور آخر، لكن ما زاد الطين بلة هو احتفالها باليوم العالمي للمرأة في كندا مؤخرا، ورفعها علم المثليين جنسيا وتغطية جسدها به.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *