اخر الاخبارالعالم

مأدبة ضخمة في مدينة وهان الصينية ضمن الأخطاء الفادحة التي تسببت في انتشار فيروس “كورونا” حول العالم

نشر موقع “برنس إنسايدر” قائمة ضمّت مجموعة من الأخطاء والأحداث التي رآها فادحة، تسببت في انتشار فيروس “كورونا” الذي اجتاح دول العالم، وتسبب في مـقتل وإصابة الآلاف.

وحدّد الموقع 10 أحداث وتصرفات رأى أنها كانت السبب الرئيسي وراء انتشار هذا الوباء:

1- إنكار الصين الفيروس في بدايته:

لعلّ أكبر خطأ ارتكبته الصين الذي انطلق منها الفيروس، هو إنكار وجوده واعتقال الطبيب الذي كشف عنه بتهمة نشر أخبار كاذبة، والذي توفي لاحقاً متأثراً بإصابته من نفس الفيروس.

التراخي الصيني مع الوباء وعدم تحذير الناس منذ البداية واتخاذ تدابير وقائية، كان عاملاً رئيسياً في انتشار الفيروس، خاصة أن مدينة ووهان الصينية التي خرج منها الفيروس من المدن المزدحمة.

2- مأدبة ضخمة في مدينة ووهان:

أعدت أكثر من 10 آلاف عائلة في مدينة ووهان مأدبة ضخمة من الطعام في الـ 18 من يناير الماضي، وأحضر الضيوف طعامهم من المنزل وشاركوه مع بعضهم، وبعد 3 أيام من تلك الواقعة أغلقت المدينة بالكامل بعد اكتشاف تفشي الفيروس.

وعلّق أحد الأطباء على هذه الواقعة لصحيفة “وول ستريت جورنال”، أن هذا الحدث في مثل هذا الوباء، ينم على انعدام الوعي والإحساس السليم.

3- سفر معلم من ووهان إلى المملكة المتحدة:

في الـ 26 من يناير الماضي عاد معلم بريطاني من مدينة ووهان إلى بلده، وقال إنه لم يخضع لأي فحوصات طبية وأخبره المسؤولون بعدم القلق طالما لم يعانِ من مشاكل في التنفس، وأشار إلى أنه كان يعيش على بعد 5 دقائق فقط من سوق الحيوانات في مدينة ووهان.

4- إجلاء أشخاص من ووهان إلى الولايات المتحدة:

حينما تم إجلاء مواطنين أمريكيين من ووهان، التقى بهم عاملون في مجال الرعاية الصحية دون استخدام معدات واقية مناسبة أو تدريب مناسب، الأمر الذي ساهم في انتشار الفيروس.

5- السفينة السياحية ” Diamond Princess”:

انتشر المرض على تلك السفينة مع مرور الوقت وحجر عليها صحياً، وشهدت السفينة 705 حالات إصابة و4 وفيات، وغادر بعض من طاقمها بعد قضائهم أسابيع على متنها قبل إعلان الحجر عليها، واعترف مسؤول صيني فيما بعد أن سياسة العزل على السفينة لم تكن مثالية.

6- إجلاء المملكة المتحدة مواطنيها على متن السفينة:

ساهمت المملكة المتحدة في نفس خطأ الصين بنقل رعاياها الذين كانوا على متن السفينة ” Diamond Princess”، والأكثر من ذلك أنه سمح لأربعة منهم بالعودة إلى منازلهم رغم عدم ظهور نتائج فحوصاتهم، واكتشف لاحقاً أنهم جميعاً أصيبوا بالفيروس.

7- خطأ فادح من الولايات المتحدة:

ارتكبت الولايات المتحدة الأمريكية خطأ فادحاً بإخراجها امرأة بالخطأ من الحجر الصحي في سان دييغو بعد وصولها من ووهان رغم ظهور أعراض الفيروس عليها، حيث أظهرت نتائج الفحص الأولية أنها غير مصابة بالعدوى، لكن تبين فيما بعد أن عينتها إيجابية وأعيدت للحجر، ويعتقد أنها نقلت العدوى لغيرها.

8- حفل زفاف في كوريا الجنوبية:

في الـ 20 من فبراير الماضي نظّم حفل زفاف جماعي في كوريا الجنوبية، وأعلن مسؤول في البلاد يوم الزفاف أن الحالات في البلاد وصلت إلى 104 إصابات.

9- إهمال داخل أحد المستشفيات بإيطاليا:

كشف الموقع أن مستشفى في منطقة لومباردي بإيطاليا سمح لمريض مشتبه بإصابته بالفيروس بالتجول في المستشفى لمدة 36 ساعة، وليس ذلك فقط بل إنه التقى ببعض أصدقائه وأفراد عائلته.

10- صحيفة إيطالية تثير الذعر بين المواطنين:

نشرت إحدى الصحف المحلية في إيطاليا خبراً يفيد بأن السلطات تخطط لعزل 16 مليون شخص شمالي البلاد، الأمر الذي تسبب في فرار الآلاف من المنطقة قبل اتخاذ الإجراءات الوقائية، وهو الأمر الذي ساهم في انتشار الفيروس في إيطاليا التي أصبحت من أكثر الدول الموبوءة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *