اخر الاخبارتقارير

شاهد الأرض وهي تكمل دورتها حول الشمس على بعد مليون ميل في الفضاء

التقطت كاميرا التصوير متعدد الألوان للأرض (EPIC) التابعة لناسا، دورة كوكبنا حول الشمس لمدة عام كامل، على بعد نحو مليون ميل في الفضاء البعيد.

وتم أخذ اللقطات بتقنية timelapse بواسطة مرصد مناخ الفضاء العميق (DSCOVR)، الذي تتبع الكوكب على مدار الساعة لمدة 12 شهرا.

وقال آدم فويلاند من وكالة ناسا: “لقد كان شهرا صعبا على الأرض. كانت الأخبار الجيدة نادرة. ولكن إليك تحديثا واحدا على الأقل، من مليون ميل، لإدراكه.”

وتم تجميع الفيديو من سلسلة صور وقع التقاطها بواسطة كاميرا EPIC من مرصد DSCOVR.

والتقطت الكاميرا صورة للجانب المضاء بنور الشمس على كوكب الأرض كل ساعتين، حيث تلتقط الطقس المتغير للكوكب في مجده الكامل.

وقال جاي هيرمان، كبير العلماء في برنامج EPIC، في التعليق الصوتي للفيديو: “في 6 يوليو 2015، أصدرنا هذه الصورة المذهلة للأرض التي التقطتها كاميرا EPIC التابعة لناسا”.

وأضاف: “الآن، قمنا بتجميع أكثر من 3000 صورة التقطتها EPIC في تسلسل زمني يظهر عاما في حياة كوكبنا”.

وتابع: “EPIC هي أداة علوم الأرض على متن القمر الصناعي DSCVR، والتي تم إطلاقها في فبراير 2015، وتظل المركبة الفضائية دائما بين الشمس والأرض على بعد مليون ميل تقريبا، عند نقطة توازن جاذبية خاصة تعرف باسم نقطة لاغرانج 1 (Lagrange 1) “.

وفي نقطة لاغرانج 1، يكون سحب الجاذبية للشمس وعالمنا المحلي متوازنا، ما يجعلها النقطة المثالية للقمر الصناعي للدوران والبقاء مركزا على الأرض.

ويشار إلى أنه في عام 2019، وقع وضع القمر الصناعي في حالة “تعليق آمن”، بسبب مشكلات في أنظمة التحكم الخاصة به، لكنه عاد إلى العمل ما وفر للعلماء لقطات جميلة للكوكب.

وقال الدكتور هيرمان: “من هذا المنظر، يرى EPIC شروق الشمس في الغرب وغروب الشمس في الشرق على الأقل 13 مرة في اليوم.

وأضاف: “الضباب الظاهر حول الحواف ناتج عن تشتت الضوء بواسطة الجزيئات في الغلاف الجوي، والتشتت هو أيضا ما يجعل السماء تظهر زرقاء أثناء النهار وحمراء عند غروب الشمس”.

وتحدث هيرمان عن أن جميع الصور التقطت في 10 أطوال موجية مختلفة من الضوء، وكان ثلاثة من هذه الأطوال الموجية باللون الأحمر والأخضر والأزرق (RGB: red, green and blue) ومدمجة لإنتاج رؤية ملونة للكوكب.

وفي نقطة واحدة في الفيديو، يمكنك حتى رؤية ظل القمر يتدلى عبر سطح الكوكب. وألقى الظل كسوفا كليا للشمس.

وقال الدكتور هيرمان: “في شهر مارس، مر القمر بين الأرض والشمس، ما تسبب في كسوف كلي للشمس. وخلال الكسوف، ألقى القمر بظلاله على جزء من الكوكب”.

المصدر: إكسبرس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق