ثقافة

قارىء سوداني يدهش سكان مكة بجمال وعذوبة صوته ويجبر ركاب الترمايات من المصريين بالتوقف عند مسجده(يوجد له قراءة )

  سعيد محمد نور (رحمه الله) مقرىء سوداني كان صوته يملأ الطرق والمحلات التجارية حول المسجد الحرام قبل 40 عا.وما زالت اﻹذاعة السعودية تحتفظ له بتسجيلات،، ومن أميزها سورة مريم . وكان ركاب الترمايات في مصر يلزمون السائق بالتوقف قرب مسجد (الخزندار) الذي كان يرتل فيه ليستمعوا له وهو من أوائل المقرئين في العالم (الحديث) قبل الحصري وعبدالباسط عبد الصمد !! ولم يستطع أحد تقليده الى الآن.ورغم جمال صوته إلا أنه للآسف لم يحتفظ له إلا بجزء يسير من القرآن . سكان مكة من كبار السن لايزالون يحنون لهذا المقرىءالذي غيبه الموت عن حياتهم لكنه عاش معهم بصوته الجميل .

‫7 تعليقات

    1. شكرا على هذه المعلومة ..نرجو تزويدنا بتلاوة للقارىء عبد الخالق القحطاني
      ..أسرة تحرير للتو ..

    2. لا يا اخي هذا مقرئ من السودان عاش في مصر من مسجد الخزندار
      حسب روايات الحجاج المصريين واعتقد هذا المقطع جلبة احد الحجاج للاذاعة السعودية حينها

      1. الشيخ محمد سعيد نور اعرف من ان يعرف ابحث عن سورة مريم وسترى الفرق في الصوت بين هذا المقرى لاعلم لي من هو ولكن يعلم الله انه ليس محمد سعيد نور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى