اخر الاخباررياضة

أنا بيتوتي ..وقرار إيقاف الأنشطة الرياضية ,, حكيم ,,

حوار/ الأستاذ أحمد حكيم الغامدي عضو المجلس التنفيذي بالنادي الاهلي

جدة — ماهر عبد الوهاب
في البداية أتقدم بالشكر لكم على إتاحة الفرصة لنا في اخذ هذا الحوار في ظل الظروف الحالية التي تمر بها مملكتنا الغالية للتصدي لفيروس كورونا “COVID-19” والقرارات و الاحترازات الصادرة من القيادة الرشيدة التي لاقت كل التجاوب لدى المواطنين والمقيمين ،ولله الحمد وحظيت بألتزام الجميع ومن ضمن هذه القرارات ما يخص تعليق النشاط الرياضي من قبل وزارة الرياضة لجميع الألعاب الرياضية ، وكذلك إغلاق الصالات والمراكز الرياضية حتى إشعار آخر للحد من انتشار فيروس “كورونا .

• *من وجهة نظركم كيف ترون قرار تعليق الأنشطة الرياضية ؟*

— بكل تأكيد جاء هذا القرار الحكيم من قبل القائمين على الجهاز الرياضي ممثلا في وزارة الرياضة والذي يراعي مصلحة جميع الرياضيين من حيث الحرص على سلامتهم وبكل تأكيد هذا القرار يصب في مصلحة الجميع سيما أن هذا الوباء خطير للغاية وهذا ماقامت به كل دول العالم في إيقاف جميع برامجها وأنشطتها الرياضية مايستدعي مننا الدعاء بأن يحفظ الله هذا الوطن العزيز المملكة العربية السعودية من أي أذى او مكروه وكافة البلاد الاسلامية وبكل تأكيد نحن جميعا وكلنا جميعا مع هذه القرارات التي أقرتها حكومتنا الرشيدة بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين حفظه الله وسمو ولي عهده

• *كيف تقضي يومك في المنزل وهل تمارس الرياضة ؟*

بطبيعة الحال أنا من طبعي بيتوتي وأحب كثيرا ألجلوس مع أبنائي وأحفادي وأسرتي وساهمت هذه الازمة في تواجد جميع افراد اسرتي لوقت طويل أمامي ..الأمر الذي جعلني أنسق لهم الكثير من البرامج والفعاليات الترفيهية والتعليمية والتثقيفية ..كما أستطعنا أن نقيم مسابقات لم نشعر من خلالها بالملل والسأم كما كنا نتوقع في بداية فترة الحجر المنزلي علاوة على ممارستي لبعض التمارين الرياضية واللياقية داخل منزلي

•* *ومن هو الإنسان الذي تود أن تراه كأول واحد بعد الانتهاء من فترة الحجر المنزلي ؟*

— والله إنني تواقا” ومتشوقا” لرؤية جميع أفراد عائلتي وأصدقائي المقربين وأحبابي سيما وأن هذه الفترة الطويلة للحجر المنزلي تعد الأطول التي منعنتي من مقابلتهم ..ولكن لانملك سوى الصبر والاحتساب والدعاء باذن الله وتنفرج هذه الغمة علي بلادنا وكافة بلاد المسلمين

• *وأخيرا” ماذا تقول ؟*

— أدعو الله العلي القدير أن
يزيح علينا هذه الغمة ويدفع عن مملكتنا الحبيبة هذا الوباء والجائحة التي أربكت العالم بأسره وأن يحفظ مليكنا وسمو ولي عهده من أي مكروه وان يحمي ويحفظ بلادنا الغالية من كل أذى وأوجه لكم ولصحيفتكم الغراء خالص الشكر والتحية ودمتم منبرا” اعلاميا” شامخا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *