اخر الاخبارتقارير

شاهد بالصور.. هكذا سيبدو شكل مدمني ألعاب الفيديو بعد 20 عاما

حذر خبراء الصحة من أن انتشار إدمان ألعاب الفيديو يهدد بتشويه شكل الإنسان، ولاسيما مع انتشار صيحة من يعرفون بالـ“جيمرز“ أو محترفي الألعاب، الذين يقضون معظم ساعات اليوم في لعب ألعاب الفيديو.

وابتكر فريق من الخبراء مجسما يجمع بين الأضرار التي تنجم عن إدمان الألعاب، والتي تتضمن احمرار العينين واعوجاج الجمجمة وتقرح اليدين، وأسموه ”مايكل“.

ووفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، حذر الخبراء ”الجيمرز“ من أن هذا الشكل المشوه يمثل ما سيكونون عليه بعد 20 عاما من اللعب المكثف لألعاب الفيديو.

يذكر أن ”مايكل“ – وهو نموذج مجمع من تقارير وبيانات عالمية لأسلوب حياة اللاعب – أحدب بسبب الجلوس المطول بشكل غير صحيح أمام الأجهزة، وذو أصابع متصلبة بسبب سنوات من استخدام أذرع التحكم.

واقترح الخبراء عددا من الاستراتيجيات التي من شأنها مساعدة ”الجيمرز“ على تجنب الأضرار الجسدية الجسيمة هذه، بما في ذلك التمدد المنتظم وتناول الطعام الصحي وشرب السوائل.

وأفاد الخبراء بأن الإغلاق الناتج عن فيروس كورونا أدى إلى طفرة في الألعاب عبر الإنترنت، حيث يقضي اللاعبون حوالي 19% من وقتهم في اللعب.

وعلى الرغم من معارضة الأكاديميين وخبراء الصناعة، فإن منظمة الصحة العالمية تعترف الآن ”بإدمان ألعاب الفيديو“ على أنه اضطراب نفسي رسمي.

وقال المتحدث باسم موقع OnlineCasino.ca الكندي الذي أجرى الدراسة وابتكر النموذج: ”هذا مايكل، وهو تمثيل للاعب المستقبل. هكذا سيبدو الجيمرز بعد عشرين عاما إذا لم يغيروا من عادات حياتهم“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *