اخر الاخبارصحة

إغلاق قسم العمليات «بعيون جدة» بعد عدة ملاحظات من المرضى

باشر قسم مكافحة العدوى في مستشفى العيون بجدة، الكشف على قسم العمليات الرئيسية بالمستشفى الذي تم إغلاقه، عقب تسجيل حالات شكوى بالإصابة بمضاعفات عقب إجراء عمليات بمستشفى العيون بمحافظة جدة، وفق شكوى تقدم بها ذوومرضى


وبينت إدارة التواصل والعلاقات والتوعية بصحة جدة أنه حرصاً من إدارة المستشفى على سلامة المرضى تم إغلاق قسم العمليات وتحويل العمليات إلى أقسام أخرى دون تأخير بالخدمة الصحية المقدمة، ووفق الضوابط والمعايير والاشتراطات الوقائية التي تضمن سلامة الجميع.وأكدت الإدارة أن احمرار العين أو الألم أو التدهور في مستوى رؤية العين بشكل مفاجئ ما بعد العملية، تعتبر من الأعراض المحتملة، لافتة إلى اتخاذ وزارة الصحة بروتوكولات واشتراطات صحية لحماية المرضى من الإصابة بأي عدوى، كما تم اتخاذ جميع الإجراءات الطبية اللازمة لحماية المرضى من العدوى فور حدوث أعراض ظهرت على المرضى وتم اتخاذ الإجراءات الوقائية الطبية الطارئة واللازمة للتعامل مع تلك الحالات، مشيرة إلى أن معدل نسب الإصابة بهذه الالتهابات ما بعد العمليات وارد ووفق المعدلات الطبيعية.وكانت «صحة جدة» قد تلقت شكاوى ذوي بعض المرضى بشأن مضاعفات حدثت لمرضاهم عقب خروجهم من غرف العمليات والتقاطهم عدوى فايروسية تسببت في احمرار العين وحدوث مضاعفات لها؛ ما استدعى تحويل بعض الحالات لمستشفيات تخصصية خارج جدة.وكانت وزارة الصحة؛ ممثلة في الإدارة العامة لتعزيز الصحة والتثقيف الصحي، قد كشفت عن أسباب وعوامل الخطر في أمراض العيون ومنها الفايروسات (عدوى فايروسية) تصاحبها عادة إفرازات شفافة من العين، تظهر أحيانا بعد عدوى في مسالك التنفس العليا.ومن العوامل التي تؤثر على العين بكتيريا (عدوى جرثومية) وهو مسبب شائع، لا سيما في الأطفال بشكل خاص، ويظهر عند البالغين، ترافقه إفرازات لزجة نسبيا ذات لون أصفر مخضر، وهنا تكون صلة لعدوى سابقة في الجهاز التنفسي العلوي.كما من العوامل التي تؤثر على العين عوامل خارجية، فقد يتسبب دخول جسم غريب أو مواد كيميائية مختلفة لداخل العين بالتهاب في العين، وغالبا ما يتلاشى سريعا، ولا يتعدى 24 ساعة بعد تخلص العين من هذا العامل الخارجي.فيما كشف أطباء عيون أن التهاب العين البكتيري عبارة عن عدوى بكتيرية أو فايروسية تُصيب العين أو الأنسجة المحيطة بالعين مباشرة، ويشمل التهاب العين البكتيري الأكثر شيوعا التهاب الملتحمة، الذي يُسمى غالبا «العين الوردية»، الذي يُؤثر على الغشاء الذي يُبطن الجفون من الداخل ويغطي بياض العين، والتهاب الجفن الذي يُؤثر على الجفن.ومن أكثر أنواع الالتهابات شيوعا التهاب العين البكتيري الذي يمكن أن يصيب أي جزء من العين الواحدة أو كلتيهما، ويستمر عادة ما بين 7 و10 أيام، ويبدأ في عين واحدة ومن ثم ينتقل إلى العين الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى