اخر الاخبارالعالم

سوناك ابن المهاجرين… هل يصبح رئيساً لوزراء بريطانيا؟

حسم النواب المحافظون في بريطانيا الأربعاء السباق النهائي لمنصب زعيم الحزب ورئيس الوزراء عندما اختاروا وزير المالية السابق ريشي سوناك ووزيرة الخارجية ليز تراس لخوضالانتخابات التي سيقررها أعضاء الحزب.

سوناك، الذي تقدم في آخر خمس جولات من انتخابات نواب حزب المحافظين، حصل الأربعاء على 137 صوتا، فيما حصلت تراس على 113 صوتا وفق النتائج التي أعلنها مسؤول تنظيم الانتخابات الداخلية غراهام برادي، في حين تم إقصاء وزيرة الدولة للتجارة بيني موردنت بعد حصولها على 105 أصوات.

أصول هندية
ولد سوناك في ساوثهامبتون عام 1980 لأبوين من أصل هندي هاجرا من شرق أفريقيا إلى المملكة المتحدة. وكان والده طبيباً عاماً، فيما كانت والدته تدير صيدليتها الخاصة.

درس سوناك في «وينشيستر كوليدج» المرموقة، ثم التحق بجامعة «أكسفورد». وارتبط سوناك بزوجته أكشاتا مورثي، خلال دراسته الماجستير في إدارة الأعمال بجامعة «ستانفورد»، التي التحق بها بفضل منحة «فولبرايت». وقدرت تقارير إعلامية ثروة زوجته، وهي ابنة الملياردير الهندي والمؤسس المشارك لشركة خدمات تكنولوجيا المعلومات العملاقة «Infosys»، بـ500 مليون جنيه إسترليني.
ودخل سوناك المعترك السياسي في 2015، بعد مسيرة ناجحة في القطاع المالي. فقد عمل محللاً في بنك «غولدمان ساكس» منذ عام 2001 حتى عام 2004، ليصبح بعد ذلك شريكاً في صندوقي تحوط. وانتخب سوناك نائباً عن دائرة ريتشموند في يوركشاير في 2015، وشغل منصباً وزارياً في حكومة تيريزا ماي عام 2018، قبل أن تتم ترقيته إلى وزارة الخزانة التي أصبح يقودها في حكومة بوريس جونسون عام 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى