اخر الاخبارجرائم

بعد توقيف المعتدي.. القاهرة تعلق على تعرض طبيب لإطلاق نار بالسعودية

علقت وزارة الخارجية المصرية، على حادثة تعرض طبيب مصري لإطلاق النار والاعتداء بسكين في منطقة القصيم بالسعودية.

وجاء تعليق وزارة الخارجية بعد قرابة 10 أيام من القبض على المعتدي السعودي، مؤكدة عبر صفحتها بموقع “فيسبوك”، متابعتها “باهتمام بالغ” تطورات القضية.

وكان مواطن سعودي قد أطلق النار على الطبيب المصري، أيمن عبد السلام محمد رزق، ثم اعتدى عليه بسلاح أبيض، داخل مقر عمله بمركز السموم بمدينة بريدة بمنطقة القصيم، بينما أعلنت السلطات السعودية توقيف شخص “اعتدى على ممارس صحي بالمدينة”.

ويرجع سبب الحادثة إلى خلاف نشب بين الطبيب المصري والمواطن السعودي، وذلك بعد اعتراض الأخير على تشريح جثة شقيقه، وتطور الأمر إلى قيام المواطن السعودي بإطلاق النار على الطبيب، ثم قام بإخراج سلاح أبيض وسدد به ضربة في وجه الضحية، بحسب موقع “أخبار اليوم” الحكومي المصري.

ووقتها جرى نقل الطبيب المصري إلى المستشفى لإجراء جراحة عاجلة واستخراج الرصاصة من جسده، وبالفعل نجح الفريق الطبي في إنقاذ حياته وتم نقله إلى غرفة الرعاية المركزة، حسب ما ذكرته “وسائل إعلام مصرية”.

وأشارت الخارجية في بيانها إلى متابعة القنصلية المصرية في الرياض، تطورات الواقعة “على مدار الساعة” وزيارة المواطن المصري المصاب، للاطمئنان على حالته الصحية.

وأوضحت أن القنصل العام المصري في الرياض، طارق المليجي يتابع تطورات القضية بشكل مستمر مع المسؤولين بوزارتي الخارجية والداخلية في السعودية وإمارة منطقة القصيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى